دراسات سواخيرمنوّعات

دراسة : القاطو نتاع العيد يروح يعيا ويولي

أكدت دراسة قام بها بعض الدكاترة في مجمع سواخير أن القاطو يقوم بدورة حياة متنقلا بين منازل الاقارب والجيران ليعود لنفس البيت الذي انطلق منه.

واعتمد الباحثون في هذه الدراسة الميدانية على زرع شريحة الكترونية داخلة حبة قاطو وتم تتبع مسارها بجهاز الحاسوب المرتبط بالقمر الصناعي سواخير وان .

نتائج الدراسة اكدت حسب الرسومات البيانية ان القاطو الذي ذهب الى دار العم تم تحويله بعد ساعات الى دار جيران العم ثم الى خالة الجار التي هي زوجة ابن العم بدورها قامت باعادة تحويله الى نفس المنزل الذي انطلق منه.

وتأتي هذه الدراسة لكشف مدى ضعف التبادل التجاري بين الاقارب وعدم احترام الضرائب والدمغات الجمركية والتلاعب بقانون العرض والطلب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق